الأحد، 24 يونيو، 2012

انا ونفسي


مفيش كلام .. هي هي نفس الحالة ... تكرار ممل وليس له أي معني .... نفس المشاكل اللي كانت بتحصل هي هي .... نفس ردود الأفعال "منهم" وبالتأكيد نفس النتايج " لاشئ "..
هو العيب من مين ؟؟؟ هو بالرغم من تغيري المستمر وتغير معتقداتي وطريقة تعاملي مع حاجات كتير .... لسه برده غلطانة ؟؟لسه مش عارفة أحل نفس المشاكل القديمة حتي مع تغير الأساليب ؟؟ 
وده معناه الوحيد " ع الأقل بالنسبة لي " ان الأسباب والظروف اللي ادت لوجود المشاكل القديمة لسه موجودة زي ماهي لم تتغير ... 
وبالرغم من التغير الشخصي ليا الا ان الظروف المحيطة بمشكلاتي مازالت قائمة لم يتغير منها شئ ولو بسيط ... 
وده برده معناه ان أي محاولة من جانبي لايجاد حل لمشكلاتي سوف تكون نتيجتها كما هي في الماضي " لاشئ ", وبالرغم من أن كل اللي قلته ده صحيح بمنطق العقل, إلا أن في منطق تاني بتزول قدامه كل العقبات و تصبح الحلول ليست فقط موجودة .. ولكنها مُرضية ..  
انه منطق " ان الله علي كل شئ قدير ".. منطق " ادعوني استجب لكم " 
الدعـاء هو المنطق والطريق الوحيد للخروج مما انا فيه من ضياع وحيرة.. ومع ذلك.. تبقي كلمة أخيرة هي المفتاح الذي يفتح باب الدعاء علي مصراعيه .. 
انها " المحاولة ".. المحاولة من أجل اصلاح الأوضاع .. المحاولة من أجل تزكية النفس عن كل مالا يرضي خالقها عزوجل .. المحاولة من أجل ماهو قادم .. 
وما ارجو ان يكون عليه هذا " القادم "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق