السبت، 16 مارس، 2013

إننا نحاول .. ولكنهم لا يعلمون !


يبذل الكثير منا جهدا ذاتيا خارقا ليصحح مسار حياته ويقومّها في الاتجاه الصائب .. وبالرغم من أن الكثير من هذه المحاولات قد تكون غير مرئية لمن حوله إلا أنها موجودة بالفعل ولها تأثيرها الكبير علي صاحبها  "علي الأقل"  ..

الكثير منا لا يفهم هذا ... ولا يستوعب أن شخصا ما قد يعاني صراعا "رهيبا" كي يكون إنساسا يفعل الصواب ويسير علي الطريق المستقيم ليرضي ربه " عزوجل " وينهض بأمتّه ومجتمعه ويساعد الناس من حوله ...

لا نستوعب أن الذات الانسانية مليئة بالتناقضات العجيبة التي قد تجعل شخصا ما يفعل كل ما تتخيله من ذنوب ولكنه يحمل بداخله قلبا يتمني ولو ثانية واحدة في طاعة الله ..

لا نستوعب أن شخصا يحاول أن يقدم مشروعا لنهضة أمتّه ولكنه _ مع ذلك _ عاجزا تمام العجز عن مساعدة نفسه ليصل به طريقه الي نهاية مسدودة في كل مرة ... ولكنه بالرغم من كل هذا .. لا يزال يحاول .!

لا يزال الكثير ممن حولنا يعانون مرارة انعدام الثقة بأنفسهم ... أو عدم الرضا عن الله "عزوجل" ... أو عدم القدرة علي التحكم في أنفسهم .. أو .... أو ...

ولكنهم مع كل هذا يرجون أن يجدوا في أنفسهم أو فيمن حولهم شيئا ما قد يأخذ بأيديهم إلي الطريق الصحيح لفعل كل هذا ...
ومازلنا مع كل هذا نجهل كيف نتعامل مع أنفسنا أو من حولنا كــ بشر ... نخطئ ونصيب .

وللحديث بقية ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق