الجمعة، 20 سبتمبر، 2013

*


آه يا براح عمال بيضيق (.)

بشكل ما .. تكتشف أن الوقت ضيق .. لم يتبق الكثير ..
تسقط لأعماقك بسرعة عجيبة .. تتواري كل الخطوط الحمراء وعلامات الـ ممنوع من الاقتراب .. وينتفتح عالمك علي مصراعيه ... وكأنك "تراك" للمرة الأولي !
بداخلك أراض جديدة لم تُكتشف بعد ..

تظل تسقط حتي تصل إلي النهاية .."صفر" ..
مساحة صغيرة يحيط بها عدد لا نهائي من النقاط ...تمثل كل نقطة منها وميضا لــ ذكري لا يعرف بها سواك ..في هذه النقطة يومض حب ضائع بين خلافات عائلية أنهت ما لم تحاولا بدايته .. وهذا وميض لصداقة ظلت تقاوم أنانية مطلقة من كلاكما حتي لم يعد ينفعها الصبر .. وهاتان النقطتان علي جانبي القطر هما العائلة .. أحدهما تُعرّف الماضي والأخري تصفُ المستقبل .. ولكنهما مفتاحا واحدا يفتح لك الطريق كلما عاد بك إلي المركز ..!

وبشكل آخر تكتشف أن العالم ليس بصغر خريطة الجغرافيا التي درستها بالصف الأول الثانوي .. وأن القطب الجنوبي بنقاءه الأبيض الجميل يبعد كثيرا عن شمال القارة السوداء بانقلاباتها وحروبها ...
تفهم لأول مرة أن الكرة الأرضية ليست سوي فراغ متسع من الاحتمالات .. ولكنها .. بكل اتساعها .. لا تتحملك !

انت الآن تنظر إلي نفسك وتبتسم .. تري ما بداخلك بمنتهي الوضوح .. لا تزعجك عيوبك أو أخطاءك .. أنت تعلم تماما أنك بشر ... لم يعد شئ فيما يحدث يقلقك ..
أنت الآن هادئ جدا .. متزن .. واســـــــــــع

.....
(.) .. مش عارفة مين اللي قالها أو كتبها لكنه/ا عبقري/ة
* .. بكره العناوين .. بحس أني مضطرة اختزل كلام كتير واختصره في كلمة أو اتنين ملهمش أي لازمة غير أنهم لازم يكونوا موجودين هنا ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق