الاثنين، 9 سبتمبر، 2013

حديث الروح ..


اتخيل أنني سأقضي جُلّ وقتي في الجنة مستندة إلي أسوارها _أو مستلقية علي أرجوحة_ في هدوء وسكينة .. ومغلقة عيني في صمت مهيب ... غير أنه من بعيد تنبع داخل أسوار قصري موسيقي أغنية "افلت زمام" لبلاك تيما .. أو "يا مهّون" لحمزة نمرة ... تخترق مسامعي لابتسم في صمت تام .. وأّعلن عن مزيدا من الاستسلام للهدوء والسكينة التي تحيط بي ..

بعد وقت ليس بقصير .. استيقظ من صمتي علي صوت رسول الله "صلّ الله عليه وسلم" يزورني في قصري ...
_ رسول الله يأتي لزيارتي أنا ؟؟!! .. حقّ علينا أن نكون نحن الزائرين يا رسول الله ^_^
 يتسم صلّ الله عليه وسلم .. يأتي صوت فاطمة رضي الله عنها تضحك من الخلف .. احتضنها .. لا أريد أن انتهي من هذا الحضن .. لكن الصحابة وأهل البيت قادمون جميعا في الطريق ...
_ سيكون يوما رائعا ..

سنجلس في دائرة كبيرة .. أجلس بجوار أبي "رسول الله" واستند برأسي علي كتفه صل الله عليه وسلم واغلق عيني ... استمع في بهجة لحديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه ... خلافته .. وكيف كان يمر بالليل ليتفقد أحوال رعيته .. و عليّ بن أبي طالب بجواره يصدّق علي حديثه .. يطربنا حسان بن ثابت بقصيدة في مدح المصطفي ثم ينشد محمد عباس* "في عزّ التوهة" ... يأتي الأحبة من كل حدب صوب .. الكل يجتمع حيث يكون الحبيب صل الله عليه وسلم ...
يأتي من يأتي .. يسلم علي الجميع وينضم للدائرة التي تتسع باستمرار .. الجميع مبتسم .. وكأن وجوههم مصابيح ... هي بالفعل كذلك تضئ بنور ربها ...

ستحيطنا ملائكة الرحمن .. أري جبريل مبتسما بجوارنا .. وكأني أراه يروي قصة نزول الوحي .. ورحلته مع المصطفي من البداية للنهاية ...

أيام الجنة طويلة ... ليست كأيامنا ...
 يوم كهذا لن ينتهي سريعا بالتأكيد .  


* محمد عباس .. مّنشد "ممكن تدور/ي عليه علي يوتيوب عشان لازم تسمعه/"تسمعيه" بجد ^_^" 

هناك تعليقان (2):