الأحد، 14 ديسمبر، 2014


و جُلَّ ما أبتغيه الآن هو ليلٌ برائحة الفانيليا؛ مخبوزةٌ مع الذكريات في حلوىٍ تتلذذ فيها بطعم البهجة, و تدور عليها أكواب الشيكولاة الدافئة كأجمل ما يكون لليالِ ديسمبر المُفعمة بالبرودة ^^

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق