السبت، 25 يوليو، 2015


للتوثيق فقط, وبعيدًا عن كل شيء..

النهاردة "أو امبارح للدقة" -السبت 25 يوليو 2015- كان فرح أستاذي أحمد نصر.. و دي حاجة تستدعي ابتسام كتير وزغاريد وتصقيف وموسيقي وألوان وبلالين وحاجات تانية كتير حلوة .. ورغم إني مكنتش هقدر لا من قريب ولا من بعيد أحضر الفرح, بس يكفيني فرحتي باليوم وسعادته بيه :)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق